طرق شد الجفن العلوي بين الجراحة والليزر

إن تدلي الجفن العلوي مشكلة يعاني منها كبار السن نتيجة التقدم بالعمر وفقد الجلد مرونته، ولكنها لا تقتصر على كبار السن فقط،.
بل يعاني الشباب أيضاً من تدلي الجفون تأثراً بعوامل كثيرة، أبرزها العامل الوراثي.
ايهما أفضل شد الجفن العلوى الجراحي أم باستخدام الليزر؟
وما الفرق بين
شد الجفن العلوي بالجراحة وشد الجفن العلوي بالليزر؟

أسباب تدلي الجفن العلوي

قد يكون تدلي الجفن ناتجًا عن:

  • أولاً ترهل الجلد، نتيجة عدة عوامل من بينها
    التقدم بالعمر.
    وعدم ترطيب الجلد حول العين،
    ثم كثرة التعرض للشمس و كثرة التدخين.
  • أو تكتلات دهنية بمنطقة الجفن.
  • ربما ضعف عضلات الجفن العلوي.

وبناءً على معرفة السبب يتم تحديد طريقة شد الجفن العلوى المثالية.

الغرض من شد الجفن العلوي

قد يكون الغرض من شد الجفن العلوى تجميليًا، إذ يعطي الجلد مظهراً مشدوداً وأكثر شباباً.
وقد يكون الغرض أسمى من ذلك، وهو توسيع مجال الرؤية، إذ تعاني بعض الحالات من مشاكل بالإبصار نتيجة تدلي الجفن وتأثيره على مجال الإبصار.

طرق شد الجفن 

 سوف نتطرق إلى طرق شد الجفن العلوى، سواء عن طريق الجراحة أو الليزر، وسنعرف أيهما أفضل.

شد الجفن العلوى الجراحي

في البداية تعتمد على استخدام المشرط الجراحي لعمل شق بمنطقة ثني الجفن العلوي.
حتى لا يترك أثراً للشق الجراحي،
بعد ذلك يتمكن الطبيب عن طريق الشق الجراحي من إزالة الجلد المترهل
وتراكمات الدهون بالإضافة إلى شد عضلات الجفن المترهلة.
ومن هنا نجد أن شد الجفن العلوي الجراحي طريقة فعالة في كل أسباب وحالات تدلي الجفن وتتميز أيضاً بالآتي:

  • أهمها نتائج فورية بعد الجراحة.
  • بالإضافة الى أنها عملية طويلة الأمد، تستمر لأكثر من 10 سنوات.
  • أخيراً تضمن عدم الإصابة بتدلي الجفن مرة أخرى حتى مع التقدم في العمر.

افضل طبيب لإجراء جميع عمليات العيون

شد الجفن العلوى بالليزر

  • لقد تدخلت تقنية الليزر في الآونة الأخيرة في معظم المجالات التجميلية. ومن بينها شد الجفون، تعتمد هذه التقنية على الحرارة المنبعثة من أشعة الليزر لقدرتها على شد الجلد المترهل بمنطقة الجفون، وتحفيز إنتاج الكولاجين.
    والذي بدوره يساعد على شد ترهلات الجلد
    بالإضافة إلى قدرة الليزر على تفتيت التكتلات الدهنية البسيطة بمنطقة الجفن.
  • قد يلجأ الأطباء إلى الليزر كإجراء تكميلي لشد الجفون الجراحي، إذ يعطي الليزر نتيجة أفضل في شد الجلد واعطائه
    رونقًا ومظهرًا شبابيًا، بينما الإجراء الجراحي يعالج كل أسباب التدلي على عكس الليزر.
    فالليزر لا يصلح في حالة التكتلات الدهنية الكبيرة أو في حالة ترهل العضلات.

أيهما أفضل شد الجفن العلوى جراحياً أم بالليزر؟

في الختام يعتمد التفضيل بين الطريقتين على حالة الجفن المتدلي، وبناءً عليه يتم اختيار الطريقة الأفضل.
إليك عزيزي القارئ الجدول التوضيحي التالي لمميزات وعيوب كل من الطريقتين:

وجه المقارنة

شد الجفن العلوي جراحياً شد الجفن العلوي بالليزر

المميزات

الأهم هو شد ترهل الجلد والعضلات.

ثم التخلص من التكتلات الدهنية الكبيرة.

كما تستمر النتيجة من 10 إلى 15 عاماً.

 

بالمثل شد ترهل الجلد.

بالإضافة الى التخلص من التكتلات الدهنية البسيطة.

ثم أنه لا يترك أي أثر جراحي بالجفن.

كما يعمل على تحفيز الكولاجين.

العيوب

قد يترك ندوبًا جراحية. قد لا يصلح في شد ترهل العضلات.

كما تستمر النتيجة لمدة 5 سنوات فقط.

في الختام أستعن بطبيب خبير في مجال جراحات العيون لاختيار أفضل الطريقتين لحالتك الصحية.
حيث يتميز دكتور أشرف سليمان -استشاري طب وجراحة العيون- بخبرة وكفاءة عالية في مجال جراحات العيون وعلاج الجفون المترهلة.

قد يهمك التعرف على:

جراحة شد الجفون

ما هي عملية شد الجفون وما النتائج المتوقعة منها؟

هل يمكن شد الجفون بدون عمليات جراحية؟