ماهي تقنية الفاكو؟ وفيم تستخدم؟ تعرف على كل ما يخص تقنية الفاكو

هل سمعت من قبل عن تقنية تدعى تقنية الفاكو؟ تستخدم تلك التقنية كثيرًا في العمليات الجراحية الخاصة بعلاج إعتام عدسة العين، حتى أن البعض قد يطلق على عملية استحلاب العدسة مجازًا “عملية الفاكو” بدلًا من استخدام التسمية بأكملها “عملية المياه البيضاء بالفاكو”، دعونا نجيب عن سؤال: ماهي تقنية الفاكو؟

ماهي تقنية الفاكو؟ نبذة بسيطة عن ماهية التقنية

يطلق جهاز الفاكو موجات فوق صوتية متقطعة ومبرمجة، ويعمل هذا الجهاز على النحو التالي:

  • يستعمل الطبيب جهاز الفاكو في تفتيت عدسة العين المصابة إلى أجزاء صغيرة.
  • يزيل الطبيب العدسة ليزرع مكانها عدسة أخرى صناعية تزيد من وضوح الرؤية.

 

افضل طبيب لإجراء جميع عمليات العيون

 

أشهر استخدام لتقنية الفاكو 

بعدما تعرفنا على إجابة مختصرة عن سؤال “ماهي تقنية الفاكو؟”، ننتقل إلى الاستخدام الأشهر لتلك التقنية.
منذ اختراع جهاز الفاكو، حبذ الأطباء استعماله في العمليات الجراحية المرتبطة بالعين، خاصةً الحالات التي تعاني من المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين.

أنواع جهاز الفاكو

خلال إجابتنا عن سؤال “ماهي تقنية الفاكو؟” فإننا لم نذكر أي أنواع لهذا الجهاز، وذلك لأن هذا الجهاز متوفر بهيئة واحدة، ولا يمتلك أي أنواع.

ما المميز في تقنية الفاكو؟

إن الداعي إلى اللجوء لتقنية الفاكو في إزالة المياه البيضاء من العين هو المميزات المصاحبة لاستخدام تلك التقنية، ويعد أهمها:

  • صغر الجرح المصنوع في العين، على العكس من باقي العمليات الجراحية المخصصة لعلاج المياه البيضاء.
  • المساعدة على تحسين الرؤية العامة، سواء الرؤية المركزية أو الجانبية.
  • عدم الحاجة إلى فترة نقاهة كبيرة بعكس بعض جراحات المياه البيضاء.
  • انخفاض عدد المضاعفات والأعراض الجانبية التي قد تظهر بعد العملية.

عيوب جهاز الفاكو

على الرغم من المميزات المتعددة لجهاز الفاكو، هناك بعد العيوب التي تمتلكها تلك التقنية، لعل أهمها:

  • احتمالية الإصابة بالحساسية تجاه أشعة الضوء بعد العملية، فيجد المريض صعوبة في النظر إلى ضوء الشمس أو الجلوس في غرفة ذات إضاءةً قوية.
  • تورم العين بعد العملية لبضعة أيام.
  • حاجة بعض المرضى إلى ارتداء النظارة الطبية بعد عملية سحب المياه البيضاء بالفاكو.
  • الشعور بألم أو وخز في العين.

هل يمكن الاحتراز من العيوب السابقة عبر ارتداء النظارات؟

  • يعتمد الاختيار بين ارتداء النظارات الطبية أو الخضوع لعملية المياه البيضاء على حالة المريض، فإن كانت الحالة بسيطة فمن الممكن استعمال النظارات لتحسين الرؤية والتخلي عن فكرة الخضوع للعملية.
  • أما إن انتشرت المياه البيضاء في العين وأصابت العدسة بأكملها -لا أجزاءً منها- فلا مفر من الخضوع لعملية الساد، فهي الطريقة الوحيدة لاستعادة القدرة على الإبصار.
  • ينبغي العلم أن العيوب المذكورة لعملية الفاكو لا تستمر لفترة طويلة بعد الإجراء، فهي تختفي غالبًا خلال أيام قلائل.
  • يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات المتعلقة بصحة العيون عبر زيارة مدونة موقع الدكتور أشرف حسن سليمان، الاستشاري المتخصص في جراحات القرنية والمياه البيضاء. 

آقرأ ايضا عن:

هل ظهور نقطة بيضاء في عدسة العين يعتبر مشكلة خطيرة؟

ما هي خطورة المياه البيضاء على العين؟

ما حقيقة علاج المياه البيضاء بالليزر