اسباب الحول الكاذب عند الأطفال وعلاجه

يعتبر الحول عند الأطفال من المشاكل التي تثير فزع الأبوين، وتجعلهم يهمّون بزيارة طبيب العيون في أسرع وقت ممكن لفحص عيني الطفل. ويوضح الدكتور
أشرف سليمان وجود العديد من الأنواع للحول، ومن بينها الحول الكاذب عند الأطفال، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على هذا النوع من الحول.

ما هو الحول الكاذب عند الأطفال؟

يوضح الدكتور أشرف سليمان -استشاري طب وجراحة العيون- أن الحول الكاذب عند الأطفال هو ظهور انحراف غير حقيقي في إحدى العينين
مع كونهما في الواقع في موضعهما الصحيح، مما يثير قلق الأبوين بشأن إصابة طفلهما بحول حقيقي.

 

افضل طبيب لإجراء جميع عمليات العيون

 

ما هي اسباب الحول الكاذب؟

يوضح الدكتور أشرف سليمان أن أسباب الحول الكاذب هي ازدياد عرض منطقة جسر الأنف التي تقع بين العينين، مع وجود طيات صغيرة
من جلد الجفن في الزاوية الداخلية للعين. وعندما يحرك الطفل عينيه، تختفي عين منهما تحت تلك الطيات، مما يهيئ
لمن يراه بأن الطفل يعاني من الحول. وقد تكون هناكٌ أسبابًا أخرى، مثل:

  • اختلاف لون العينين عند الطفل.
  • عدم تماثل جفون العين.

التفرقة بين الحول الكاذب عند الأطفال والحول الحقيقي

يشير الدكتور أشرف سليمان إلى وجود العديد من الوسائل التشخيصية التي يستطيع طبيب العيون من خلالها التفرقة
بين الحول الكاذب وأنواع الحول الأخرى، وأولى هذه الاختبارات التي يقوم بها هو اختبار بسيط جدًا باستخدام
مصدر للضوء، إذ يوجه الضوء إلى عيني الطفل، ويلاحظ انعكاسه، وتتلخص نتائج هذا الاختبار في الآتي:

  • إذا كان انعكاس الضوء على عيني الطفل في مواضع مختلفة، وغير متماثلة، نستنتج أن الطفل يعاني من حول حقيقي، وحينها
    يبدأ الطبيب في فحوصات أخرى لتحديد نوع الحول.
  • أما إذا كان انعكاس الضوء في نفس الموضع، ومتماثلاً تمامًا، فإن الطفل لا يعاني من الحول، بينما هو حول ظاهري (كاذب).

 

تعرف على: طرق علاج الحول للكبار والصغار

هل الحول الكاذب شائع عند الأطفال؟ 

يعتبر الحول الظاهري شائعًا إلى حد ما عند الأطفال الذين ولدوا بجسر عريض للأنف.

علاج الحول الكاذب

يشير الدكتور أشرف سليمان إلى أن الحول الكاذب لا يتطلب علاجًا، ويختفي مع مرور الوقت وتطور جسر الأنف مع نمو الطفل في غضون عام تقريبًا. ومع
ذلك قد يحتاج بعض الأطفال إلى الخضوع لجراحة تجميلية لإزالة الجلد الزائد ما لم يختفي الحول الكاذب.

هل المتابعة مهمة؟

  • يؤكد الدكتور أشرف سليمان أهمية متابعة الطفل مع طبيب العيون في العام الأول على الأقل وتحديدًا إذا كان الحول الكاذب ما يزال
    موجودًا إلى أن يختفي نهائيًا، إذ قد يتطور لأحد أنواع الحول الأخرى.
  • كما يؤكد الدكتور أشرف سليمان على أهمية الزيارة مجددًا بعد أن يتم الطفل عامه الرابع أو الخامس (عند دخوله المدرسة).

قد يهمك ايضا:

هل النظارة تعالج الحول؟

اسباب الحول عند الرضع

أبرزها عوامل وراثية ومرض السكري.. ما لا تعرفه عن اسباب الحول