ما هو الفرق بين الحول والانحراف؟

يخلط الكثير من الأشخاص ما بين حول العينين وانحرافهما، إذ يعتقدون أن الانحراف هو نوع من أنواع الحول، إلا أنهما مصطلحان مختلفان في طب العيون. وفي
هذا المقال نتعرف على الفرق بين الحول والانحراف بشيء من التفصيل، فاقرأ ما يلي.

الفرق بين الحول والانحراف 

يختلف تعريف كل من الحول والانحراف كما يلي:

  • الحول: يشير تعريف الحول باختصار شديد إلى عدم تناغم العينين معًا، إذ تتجه كل عين منهما إلى اتجاه مخالف للأخرى.
  • الانحراف: يحمل هذا المصطلح معنى آخر وهو الاستجماتيزم، وهو أحد مشاكل الإبصار، وهو يُصيب الفرد عند وجود انحناءات غير متطابقة على سطح القرنية، مما يؤدي
    لكسر الضوء بطريقة غير صحيحة، وسقوطه على الشبكية من عدة اتجاهات مسببًا تشوش الرؤية.

 

افضل طبيب لإجراء جميع عمليات العيون

 

ما هي أعراض كل منهما؟

يمكنك التفرقة بين الحول والانحراف من خلال الاطلاع على أعراض كل منهما، وهو ما نوضحه في السطور القادمة.

أولًا: أعراض الحول

عادة ما يكون الحول موجودًا منذ الولادة، وقد يتطور خلال الشهور الأولى من عمر الطفل كما يمكن أن يتطور خلال السنوات الأولى من العمر.وقد تلاحظ انغلاق عين من عيني الطفل،
أو تجده يلتف بكامل رأسه عند النظر إليك. ومن علامات الحول الأكثر خطورة سواء عند الأطفال أو عند الكبار الإصابة بالرؤية المزدوجة، والتي تتطلب زيارة الطبيب في أسرع وقت.إهمال علاج الحول في المراحل المبكرة قد يؤدي إلى الإصابة بما يعرف بالغمش، أو العين الكسولة.

 

الحول عند الرضع

أعراض الانحراف

معظمنا يعاني من الاستجماتيزم بدرجات مختلفة، وقد تتضمن أعراض الاستجماتيزم ما يلي:

  • الرؤية المشوشة.
  • الشعور بعدم الراحة في العينين.
  • إجهاد العينين.
  • الصداع.
  • صعوبات الرؤية الليلية.

وقد يتطور الاستجماتيزم ويسبب الحول نتيجة تطور المشكلة في بعض الحالات.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب عند ملاحظة تغيرات في الرؤية تؤثر على أنشطة الحياة اليومية، كما يجب التوجه للطبيب فور معاناة الرؤية المزدوجة، أما بالنسبة للأطفال حديثي الولادة -ونظرًا
لعدم قدرتهم على الشكوى- فينصح بخضوعهم للفحوصات الروتينية على العينين كل عدة أشهر للتأكد من سلامتها، ذلك إلى جانب اتباع نصائح الطبيب.

ما أسباب الحول والانحراف؟

أولًا: أسباب الحول

تتضمن أسباب الحول المحتملة:

  • الأسباب الخِلقية، أي يولد الطفل بها.
  • الوراثة، والتي ترتبط بالجينات.
  • الإصابة بمرض ما.
  • إصابات الأعصاب.

إضافة إلى ما سبق، قد تتضمن أسباب الحول بعض مشاكل النظر مثل قصر أو طول النظر أو الاستجماتيزم، إذ تحاول العين المصابة بالتحرك للداخل، وذلك في
محاولة للحصول على تركيز أفضل للضوء. ويظهر الحول الناجم عن مشاكل الإبصار عند العمر سنتين أو أكثر.

أسباب الاستجماتيزم

لا يعد سبب الإصابة بالانحراف معروفًا إلى الآن، إلا أن الجينات تلعب دورًا كبيرًا في الإصابة به. وعادة ما تحدث المشكلة أثناء الولادة، أو قد تتطور في مراحل عمرية لاحقة.
ويعتقد البعض أنه قد ينجم عن إصابة أحد العينين، أو بعد الخضوع للعمليات الجراحية، وعادة ما يصاحب الاستجماتيزم كلًا من مشكلتي الإبصار الأخرى، وهما قصر النظر
أو طول النظر.والآن، بعد أن تعرفت على الفرق بين الحول والانحراف، وتبينت الأسباب، والأعراض، هل تعاني من أي منهما؟ شاركنا تجربتك.

يوفر مركز الدكتور أشرف سليمان خدمات الكشف عن عيوب الإبصار والحول، وعلاجها وفقًا لما تتطلبه حالة المريض.

آقرأ أيضاً:

تعرف على طرق اختبار الحول عند الأطفال وكيفية علاجه

هل الحول المتقطع عند الأطفال ظاهرة خطيرة؟

هل النظارة تعالج الحول؟