علاج انسداد القناة الدمعية للكبار | التهاب الكيس الدمعي في 4 خطوات

إن كنت تعاني من عيون دامعة ومتورمة قد يكون هذا نتيجة للإصابة بـ انسداد القناة الدمعية للكبار أو كما يطلق عليه “التهاب الكيس الدمعي”، وعادة ما يكون ذلك نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية أوالحساسية أو الأورام، فإذا كنت تبحث عن علاج انسداد القناة الدمعية ، فهذه 4 خطوات لحل المشكلة.

ما هو انسداد القناة الدمعية للكبار ؟

تحافظ الغدد الدمعية على إفراز الدموع في العين للحفاظ على رطوبتها وحمايتها من الجفاف، وتتدفق الدموع فوق سطح العين ثم يبدأ تصريفها في “القنوات الدمعية” الموجودة في زوايا العين ومنها إلى الأنف.
ولكن في حالات انسداد القنوات الدمعية تفرز العين دموعًا زائدة، وتتجمع هذه الدموع ولا يتم تصريفها، ومع الوقت يتطور الأمر إلى التهابات حادة أو إلى الإصابة بالمياه الزرقاء في بعض الحالات.

أسباب انسداد القناة الدمعية

الخطوة الأولى لعلاج انسداد القناة الدمعية هو معرفة سبب انسدادها، وإليك بعض الأسباب المؤدية لحدوث هذا:

  • الإصابة بالأورام.
  • عدوى العين البكتيرية والفيروسية.
  • إصابات الوجه.
  • علاجات السرطان.
  • التهابات العين.
  • كثرة فرك العين.

أعراض انسداد القناة الدمعية للكبار

الانتباه لأعراض انسداد القناة الدمعية خطوة هامة للغاية للبدء في العلاج قبل وصول الأمر إلى الخضوع لعملية جراحية، وتعد أكثر الأعراض شيوعا:

  • زيادة إفراز الدموع.
  • اضطرابات الرؤية.
  • التهاب العين المتكرر.
  • خروج الإفرازات التي تشبه المخاط أو الصديد في الجفون.

تشخيص انسداد القناة الدمعية للكبار

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض السابقة فالفحص لدى الطبيب أمر حتمي خاصة أن الانسداد قد يكون ناتجاً عن حالة طبية خطيرة أو الإصابة بورم، ويعتمد تشخيص انسداد القناة الدمعية على:

  • غسل العين بسائل ملون وإن لم يتدفق بشكل طبيعي فهذا دلالة على انسداد القناة الدمعية.
  • الفحص الطبي باستخدام أداة رفيعة لتمريرها في القناة الدمعية للتأكد من انسدادها.
  • الأشعة السينية لتحديد مدى انسداد القناة الدمعية.

علاج انسداد القناة الدمعية للكبار

الخطوة الأخيرة تعتمد على تحديد العلاج بناءاً على سبب انسداد القناة الدمعية، ومن بين هذه الطرق:

  • استخدام قطرات المضاد الحيوي:
    يلجأ الطبيب للقطرات في حالات العدوى الأقل خطورة والبسيطة.
  • المضادات الحيوية:
    تعمل المضادات الحيوية على وقف نمو البكتريا المسببة للعدوى في العين وانسداد القناة الدمعية كنتيجة لها.
  • تنظيف القناة الدمعية:
    في حالات الانسداد الشديدة يحتاج الأمر لتدخل جراحي من خلال أداة يتم إدخالها للقناة الدمعية لتصريف السوائل المتجمعة فيها وتنظيفها.
  • تسليك القناة الدمعية:
    يتم تسليك القناة الدمعية تحت التخدير باستخدام القسطرة المثبت في نهايتها البالون الطبي والتي يتم إدخالها عبر الأنف وصولاً إلى القنوات الدمعية.
  • أنابيب القنوات الدمعية:
    يلجأ الطبيب في النهاية لذلك الإجراء لضمان عدم انسداد القناة الدمعية مجدداً، فهي عبارة عن أنبوب رفيع يترك لمدة 3 أو 4 أشهر لتسريب السوائل والدموع ولا يكون ملحوظاً في الوجه.
  • العملية الجراحية:
    الجراحة هي الخيار الأخير للتخلص من انسداد القناة الدمعية للكبار من خلال إنشاء مسار بين الأنف والقناة الدمعية للسماح للدموع بالمرور من خلالها.

لذلك ينصح الدكتور أشرف سليمان بضرورة الانتباه لأي من أعراض انسداد القناة الدمعية مبكراً لتجنب المضاعفات التي تحتاج لوقت طويل للعلاج، وخلال فترة العلاج يجب تجنب الإصابة بعدوى أخرى وتجنب ملامسة العين بيديين غير نظيفة أو فرك العينين. تواصل معنا الآن!

قد يهمك التعرف على:

علاج انسداد القناة الدمعية

سبب تدميع العين وأهم طرق الوقاية منه

اهمية تسليك القناة الدمعية