تعرف على السن المناسب لعملية الحول

تنتاب الأهالي مشاعر القلق فور ملاحظتهم إصابة أطفالهم بأحد التشوهات الخلقية، لا سيما إن كانت تلك الإصابة هي “الحول”، ما قد يثير الشكوك والحيرة في نفوس تلك الأُسر بسبب احتمالية تأثير تلك المشكلة على مظهر أطفالهم ووضعهم الصحي لاحقاً، لكن سريعاً ما تهدأ تلك المشاعر عندما يعلمون بشأن عمليات الإصلاح التي تسمح بعلاج تلك الأنواع من التشوهات.
في هذا الصدد نناقش اليوم في مقالنا موضوع السن المناسب لعملية الحول، كما نوضح بعض المعلومات الهامة بشأن تلك المشكلة.

ما هي مشكلة الحول؟ 

قبل أن نقوم بتوضيح السن المناسب لعملية الحول، نود أن نوافيكم ببعض تفاصيل ذلك المرض.
تُحيط العينين 6 عضلات تساعدهما على توجيه النظر تجاه نقطة محددة. وفي حالة إصابة الشخص بالحول تنظر إحدى العينين لمكان بينما تنظر الأخرى في اتجاه آخر، الأمر الذي يسبب إرسال صورتين مختلفتين في نفس الثانية إلى المخ.
يتسبب ذلك الأمر في اضطراب الإشارات المنقولة من العين إلى المخ، فيتجاهل المخ إحدى الإشارتين ويعتمد على عين واحدة فقط، فتضعف العين الأخرى بمرور الوقت، وهو ما يؤدي إلى ضمور عضلات تلك العين.
يبحث البعض عن السن المناسب لعملية الحول من أجل أطفالهم نهائيًا دون القلق على صحة عيونهم.

ما اسباب الحول؟

هناك عوامل كثيرة تعد من اسباب الحول ، ونذكر منها ما يلي:

  • التاريخ الوراثي. 
  • أمراض المخ.
  • الشلل الدماغي.
  • ضعف عضلات العين.

غالبًا ما تستدعي إصابة الطفل بالحول خضوعه إلى عملية، إلا أن بعض حالات الحول قد تكون مؤقتة فلا تتطلب تدخلًا جراحيًا.
يعتبر الحول من التشوهات الخلقية الأقل تأثيرًا على الطفل مقارنةً بغيرها، فهو لا يُعَرِض الطفل إلى مضاعفات طبية خطيرة، هذا بالطبع ما إن لم يتم إهمال الفحص والعلاج المبكر للحالة.

السن المناسب لعملية الحول

ننتقل الآن للحديث عن محور حديثنا اليوم وهو “السن المناسب لعملية الحول”. في حقيقة الأمر لا يوجد ما يسمى بأفضل سن لإجراء عملية الحول، وذلك لأن الجراحة تعتمد على التشخيص، بمعنى أخر.. تشخيص الحول في أي من المراحل العمرية يستدعي الخضوع للجراحة في أسرع وقت. وبالنسبة للأطفال، فقد يحتاج الأطباء إلى بعض الوقت من أجل تشخيصهم بدقة للتأكد من نوع الحول المصابين به.
يشير أطباء الأطفال إلى أنه من الضّروريّ فحص الطفل قبل بلوغه 3 سنوات، وذلك لتشخيصه قبل أن تضعف إحدى العينين كما شرحنا مُسبقاً. وينبغي أن يكون التّشخيص مبكّراً قدر المستطاع لضمان فعالية العلاج، وتجنبًا الوصول لمراحل متأخرة من المرض.

عملية إصلاح الحول

عادة ما تجرى عمليات الحول تحت التخدير النصفي بهدف تصحيح وضع العينين، ويعدل الطبيب وضع العينين باستخدام خيوط جراحية مخصصة تذوب من تلقاء نفسها، ولا تترك ندبات لاحقا.
عادة ما تكون أوجاع ما بعد العملية محتملة، وسريعاً ما يعود الشخص لحياته الطبيعية بعد أيام قليلة من الجراحة.

تحدثنا اليوم عن مشكلة الحول وتعرفنا على أسبابها وطريقة علاجها، كما تعرفنا على حقيقة السن المناسب لعملية الحول.
يمكنك التواصل معنا فورا وتقوم بحجز موعدك الآن في عيادة الدكتور أشرف سليمان.

قد يهمك ايضا:
هل الحول عند الأطفال طبيعي؟ 
ما هو الفرق بين الحول والانحراف؟ 
متى ينتهي الحول عند الرضع؟

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

You may use these <abbr title="HyperText Markup Language">html</abbr> tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*