هل الليزك يعالج الحول؟

لدى مرضى العيون تصورات إيجابية جدًا عن عمليات الليزك، لِمَ لا وقد ساعدت هذه العمليات الكثيرين في استعادة وضوح الإبصار مجددًا، مع تخليصهم من النظارات الطبية نهائيًا!
ويظل مرضى حول العين في حيرة من أمرهم بخصوص قدرة الليزك في مساعدتهم أيضًا كما ساعد الآخرين، ويكثر طرحهم لهذا السؤال: هل الليزك يعالج الحول أم لا؟
وفي هذا المقال نجيب عن هذا السؤال بشيء من التفصيل.

ما هو الحول؟

قبل أن نجيب عن تساؤل: هل الليزك يعالج الحول بالفعل؟
دعنا نوضح أولًا المقصود بحول العين، وحول العين هو إحدى المشكلات البصرية التي تعيق القدرة على الرؤية بوضوح، وذلك بسبب اختلاف اتجاه نظر كل عين عن الأخرى، بحيث تمتلك كل واحدة منهما مشهدًا خاصًا،
وهذا ما يسبب إرباكًا للمخ بسبب ازدواجية الرؤية، وتشيع الإصابات بالحول بين الأطفال أكثر من شيوعها بين الكبار، وتختلف الأسباب المؤدية للإصابة عند كل من الفئتين أيضًا.   

أعراض الحول

يمكن التعرف على إصابة الفرد بالحول بمجرد النظر، إذ يُلاحظ أن العينين لا تتحركان في الاتجاه نفسه، وكذلك يمكن رصد الأعراض التالية في مريض حول العين:

  • ضعف الرؤية.
  • الرؤية المزدوجة.
  • الشعور بصداع دائم. 

وتبدأ أعراض الحول عند الأطفال مبكرًا، وتتضح أكثر فأكثر عندما يرصد الوالدان يشعر الطفل بالتعب والإرهاق الدائمين، كما يلاحظ الوالدان أن الطفل يستعمل إحدى عينيه فقط عند الرؤية ويُبقي الأخرى مغلقة كثيرًا أو أنه يستدير بكامل رأسه حتى يتمكن من رؤية الأشياء.

 

افضل طبيب لإجراء جميع عمليات العيون

اسباب الحول

إن اسباب الحول ترجع الإصابة بحول العين إلى أحد الأمرين:
إما تلف لأحد الأعصاب، أو وجود خلل حركي في عضلات العين، لذا تختلف العينين في الحركة وزاوية الدوران، وبالتالي يستقبل المخ إشارات غير متماثلة.
تتسبب كثرتها في إرهاق المخ، لذا يبدأ في تجاهل إشارات العين الأضعف، ومع استمرار ذلك تضعف الرؤية، ومع إهمال علاجها يؤدي ذلك إلى فقدان الرؤية من خلالها نهائيًا.  

ويمكن أن يظهر الحول أيضًا نتيجة:

  • العامل الوراثي، إذ تزيد احتمالية الإصابة بالحول إن وجد أحد أفراد العائلة مصابًا بحول العين.
  • تجاهل علاج أمراض النظر المختلفة، مثل طول النظر أو قصر النظر.
  • عيب خلقي ظهر على الطفل منذ الولادة، نتيجة وجود خلل في التكوين الجنيني في أثناء فترة حمل الام.

طرق علاج الحول

تمهيدًا للإجابة عن سؤال: هل الليزك يعالج الحول ؟
نستعرض بعض أهم الطرق المتبعة لعلاج الحول بدرجاته المختلفة، وهي:

  • استخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وذلك إن كان السبب هو طول النظر أو قصره أو اللابؤرية.
  • وضع غطاء على العين السليمة لتقوية العين الضعيفة.
  • حقن البوتكس لتستعيد العضلات وضعها الطبيعي.
  • استعمال قطرات العين التي ينصح بها الطبيب.
  • الحل الجراحي.

هل الليزك يعالج الحول ؟

يؤكد الدكتور أشرف حسن سليمان على أن إجابة هذا السؤال تتوقف على تشخيص المشكلة جيدًا
وتحديد درجة الحول، إذ إن الليزك يمكن استخدامه لعلاج الحول في حال لم تكن العين مصابة بالكسل.
أو في حال كان المريض يرفض ارتداء النظارات الطبية أو وضع العدسات اللاصقة، ففي هذه الحالة تستخدم عملية الليزك في تصحيح الإبصار وتحسين وضع عضلات العين.
ويرجع سبب عدم إجراء الليزك للعين الكسولة إلى تضرر عصب العين، وهو ما يحدث عادة بين البالغين الذين ظهر عندهم الحول منذ الطفولة.. ولذلك فإن الإجابة عن سؤال: هل الليزك يعالج الحول ؟
لا يمكن أن تكون إجابة مباشرة بـ “نعم” أو “لا”، وإنما هي إجابة متغيرة، تختلف باختلاف الحالة.

ويقدم الدكتور أشرف حسن سليمان -استشاري جراحات القرنية والمياه البيضاء
وتصحيح عيوب الإبصار بالليزر– العلاج المناسب لحالات مرضى حول العين باختلاف درجاته، بعد فحصهم بعناية وتحديد خطة العلاج الأنسب.. يمكنكم التواصل معنا.

قد يهمك التعرف على:

ما هو الاستجماتيزم

انسداد القناة الدمعية&الأسباب والأعراض وطريقة العلاج

عمليات تجميل الجفون